هذه حقيقة “الحجرة الدراسية” التي ألهبت مواقع التواصل الاجتماعي

انتشرت صور لحجرة دراسية نواحي “إملشيل” في حالة مزرية، كالنار في الهشيم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي،  اللذين استنكروا عدم توفرها على أبسط مقومات الأقسام المدرسية.

وتبدو الحجرة المتواجدة وسط الجبال، من خلال الصور وكأنها من “العصر الحجري” بها علب قصديرية بديلا للمقاعد، وجدران مهترئة تتوسطها سبورة.

هذا وبعد الجدل، خرجت مصادر من وزراة التعليم ، بتوضيحات تؤكد أن الأمر يتعلق بنشاط نظمته إحدى الجمعيات المحلية ، وليس بمدرسة تابعة للوزارة.

شارك :

عن اسماء لوهاب

كاتبة، صحافية مهنية خريجة ماستر القانون ووسائل الإعلام

شاهد أيضا

ثلاثينية حاولت وضع حدا لرضيعها بطريقة مروعة بطنجة

اهتزت مدينة طنجة أول أمس الأحد على وقع حادث مأساوي، بعدما حاولت سيدة ثلاثينية التخلص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *