منتجع فرنسي فاخر يخسر 200 مليون سنتيم بعد إلغاء أخنوش وأسرته الحجز !

كشفت أسبوعية الأيام نقلا عن وسائل إعلام فرنسية، إلغاء رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش لحجوزات فندقية بمحطة الرياضات الشتوية كورشوفيل بفرنسا.

وبلغت الحجوزات 17 غرفة فخمة مخصصة لأخنوش وعائلته وأقربائه، وتتجاوز قيمة فاتورة الغرف جميعها 330 ألف درهم لليلة الواحدة.

وكشفت مصادر إعلامية محلية، أن إلغاء رئيس الحكومة المغربية للحجز زاد من متاعب محطة “كورشوفيل” السياحية، خاصة وأنها كانت تراهن على استخلاص أكثر من 2 مليون درهم (200 مليون سنتيم) من أخنوش ومن معه في مدة ستة أيام.

وأوردت المصادر أن عزيز أخنوش هو زبون قديم للمحطة لمدة تصل لـ20 سنة، وأن الحجز لم يكن بمبادرة منه أو من إدارته، وإنما يتجدد من إدارة المحطة تلقائيا في الأيام الأخيرة من كل سنة جديدة.

يذكر أن  كورشوفيل مدينة ثلجية تقع في جبال الألب الفرنسية، تبعد عن مدينة ليون الفرنسية حوالي ساعتين ونصف تقريبًا، وعن مدينة جنيف السويسرية حوالي 180 كيلومتر، تحتضنها جبال الألب الفرنسيّة وتكسوها الثلوج في معظم أوقاتها. كورشوفيل هي المقصد الأوّل للمشاهير لقضاء عطلة شتويّة بامتياز ولممارسة رياضة التزلّج.

شارك :

عن كليك نيوز

شاهد أيضا

مجددا… إضراب وطني بقطاع الجماعات الترابية

أعلن موظفو الجماعات مرة أخرى عن خطوات احتجاجية جديدة تشمل الإضراب لثلاثة أيام مصحوبة بمسيرة …

error: المحتوى محمي !!