ما مدى صحة توقعات العرافة البلغارية بشأن بوتين و روسيا؟!

 

مع كل حادث جديد بالعالم، يتذكر الناس العديد تنبؤات العرافة البلغارية الكفيفة “بابا فانجاّ، والتي أكدت أن مصير الحرب سينتهي بحكم روسيا للعالم بمساعدة الصين، وذلك بمناسبة غزو روسيا لأوكرانيا.

العرافة البلغارية، تنبأت بأحداث عالمية مثل هجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة الأمريكية، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وحكم أوباما كانت قد أثارت من قبل توقعات صادمة بشأن روسيا ومصير العالم

ورغم وفاتها عن عمر يناهز 85 عامًا إلا أن نبوءاتها قد عاشت إلى يومنا هذا، ففي السابق أخبرت صحيفة ديلي ميل أن روسيا ستصبح “سيدة العالم” بعدما تتحول أوروبا إلى “أرض قاحلة”

وأضافت: “سيذوب كل شيء، كما لو كان جليدًا، ويبقى واحدًا فقط على حاله – مجد بوتين ومجد روسيا.. كثير من الضحايا هنا وهناك، ولن يستطيع أحد إيقاف روسيا”

كما أشارت إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتيـن، سيتعرض لمحاولة اغتيال، وسيكون القاتل عضوًا من فريقه الأمني، ولكنه سينجو

ولدت فانجا في عام 1911، وفقدت بصرها بشكل غامض وهي في الثانية عشرة من عمرها خلال عاصفة شديدة، حيث يزعم أن الإعصار حملها ودفعها على الأرض مما أفقدها البصر ولكن ليس البصيرة

للإشارة، فقد تركت العرافة البلغارية، فانجا، وراءها تنبؤات تصل إلى عام 5079، وكانت تعتقد أن العالم سينتهي بحلول هذا العام، وبحسب ما ورد حققت نبوءاتها نجاحًا بنسبة 85 %

وكالات

شارك :

عن كليك نيوز

شاهد أيضا

تطوان..عصابة تسرق مثبتات الإنارة من مراكز التحكم وتتسبب في ظلام الشوارع

تم تسجيل غياب الانارة العمومية في العديد من الاحياء والمقاطع الطرقية،  بكل من.شارع الجيش الملكي،  …

error: المحتوى محمي !!