كورونا يزيد خطر الاضطراب النفسي في الأشهر الموالية للعدوى

قالت دراسة حديثة في جامعة أوريغون إن خطر الإصابة باضطراب نفسي بعد العدوى بكورونا، يرتفع بنسبة 25% في الأشهر الـ4 الموالية، مقارنة مع الذين يعانون من أنواع أخرى من التهابات الجهاز التنفسي.

وتدعم هذه النتائج ما توصلت إليه أبحاث سابقة عن الاضطرابات النفسية بعد العدوى بكورونا، رغم  أن الدراسة الحديثة وجدت تأثيراً أقل.

ونُشرت نتائج الدراسة الجديدة في دورية “وورلد سيكاتري”، واعتمدت الباحثة الرئيسية لورين تشان على بيانات أكثر من 46 ألف مصاب بالتهابات تنفسية، ووجدت النتائج أن لدى المرضى بكورونا خطر الإصابة باضطراب نفسي أكثر من غيرهم من مرضى الجهاز التنفسي.

ورصد فريق البحث أنه بين 21 و 120 يوماً بعد العدوى بكورونا يزيد احتمال تشخيص اضطراب القلق، واضطرابات المزاج.

وحثّت النتائج المصابين بكورونا على طلب الدعم بعد انتهاء المرض، والتواصل مرة أخرى مع الطبيب بعد الشفاء.

شارك :

عن كليك نيوز

شاهد أيضا

دراسة تحذر من مسكن آلام شائع يمكن أن يسبب مشاكل في القلب

كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أن الجرعات المنخفضة من مادة “الباراسيتامول” التي تعد عادة “آمنة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!