توقيف الدراسة بكليات تطوان… نقابة التعليم العالي تدخل على الخط

أدانت النقابة الوطنية التعليم العالي، حرمان طلبة جامعة عبد المالك السعدي في عدد من كليات تطوان من الدراسة لمدة 4 أيام 20 و21 و22 و23 مارس الجاري، بسبب نشاط طلابي لطلبة جماعة العدل والاحسان، محملة الوزير المسؤول عن القطاع كامل المسؤولية.

وعبرت النقابة في بلاغ لها، عن استنكارها الشديد لقرار توقيف الدراسة لمدة أربعة أيام بجامعة عبد المالك السعدي، معتبرة الأمر انتكاسة حقيقية على مستوى تدبير وإدارة الجامعة والمؤسسات التابعة لها ولم يسبق للتاريخ أن سجل مثله ولا يرتكز على أساس قانوني ومخالف لكل الضوابط والأعراف الجامعية بمبرر عزم فصيل طلابي تنظيم نشاط بإحدى المؤسسات الجامعية.

وأدانت النقابة، “انفراد رئاسة الجامعة باتخاذ قرار تعليق الدراسة وغلق المؤسسات الجامعية دون الرجوع إلى مجلس الجامعة وكذا مجالس المؤسسات المعنية بهذا القرار الصادم، خاصة وأن صدوره تزامن مع انعقاد اجتماع مجلس الجامعة، والذي لم تتم الإشارة خلاله لأية مسألة تتتعلق بتوقيف الدراسة”.

وحملت النقابة، رئاسة الجامعة المسؤولية الكاملة لما قد يترتب عن هذا القرار من خلال أو عرقلة للدراسة خلال ما تبقى من السنة الجامعية الحالية خصوصا أنه جاء في مرحلة دقيقة ومفصلية من الأسدوس الثاني وستكون له لا محالة أثار جد سلبية على السير العادي لبرنامج الأنشطة البيداغوجية وما تبقى من زمن التدريس للموسم الجامعي الحالي ذلك لأن جل المؤسسات حضرت مدة الاسدوس في سبعة أسابيع.
وأكدت نقابة التعليم العالي، على أن القيم الجامعية لا يمكن إلا أن تدعم النقاش الحر والتفاعل بين الأفكار ودعم القضايا العادلة بعيدا عن قرارات المنع والحجر التي تعود بنا سنوات للوراء وتخالف مبادئ الديمقراطية وحرية إبداء الرأي، مدينة التطويق الأمني المكثف والذي شمل محيط مواقع عدد من المؤسسات التابعة لجامعة عبد المالك السعدي ومنع الأساتذة من الولوج اليها.

شارك :

عن كليك نيوز

شاهد أيضا

محاولة سرقة أسلاك نحاسية تودي بحياة شاب بطنجة

أنهت صعقة كهربائية، أمس الاثنين، حياة شاب ثلاثيني، أثناء محاولته سرقة أسلاك نحاسية من محول …

error: المحتوى محمي !!