اللجنة الإسبانية المغربية المشتركة جاهزة لاستقبال عملية مرحبا 2022

عقد اليوم الخميس بالرباط اجتماع اللجنة الإسبانية المغربية المشتركة و الذي ترأسته كل من إيزابيل غويكوتشيا، وكيلة وزارة الداخلية الإسبانية، وخالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية المغربية.

وانهى الجانبان الاتفاق على تفاصيل الخطة الخاصة بمختلف جوانب “مرحبا 2022” مع إيلاء اهتمام خاص هذا العام للضوابط الصحية المرتبطة بكوفيد، إذ من المنتظر أن تسخر لها الجارة الإسبانية حوالي 16 ألفا عناصر الشرطة الوطنية والحرس المدني.

وتدور الإجراءات التي تم تبنيها بين إسبانيا والمغرب حول عوامل عديدة؛ منها مرونة وسلامة العبور، ومساعدة المسافرين، ووقاية وحماية الصحة العامة. وجرى الاتفاق أيضا على تقاسم خطط الأسطول التي سيتم تنفيذها لضمان الإمداد الكافي للحركة اليومية للركاب والمركبات. كما تمت مناقشة تعزيزات الموظفين الذين سيتم حشدهم في الموانئ لضمان العبور، من أوروبا إلى إفريقيا والعكس.

واتفق البلدان على تعزيز وتنسيق قنوات تبادل المعلومات لمواصلة العمل على جوانب مثل الإدارة في الأيام الأكثر ازدحاما، وإمكانية تبادل التذاكر وغيرها من الشروط.

اجتماع اليوم حسب بلاغ السفارة الاسبانية هو جزء من عملية تنفيذ خارطة الطريق التي وضعها كل من رئيس الحكومة الإسبانية والملك محمد السادس خلال اللقاء الذي عقد في أبريل الماضي.

ووفق ذات المصادر، فتم الاتفاق على خطة هامة للإبحار تتيح عروضا بخصوص الطاقة الاستيعابية اليومية لحركة نقل المسافرين والعربات والتناوب والربط البحري. كما تمت كذلك تعبئة وسائل لوجيستية هامة وتعزيز الموارد البشرية على مستوى الموانئ والمطارات، من خلال تدابير للمساعدة الاجتماعية والمواكبة تسهر عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بالمغرب والخارج.

وكالات

شارك :

عن كليك نيوز

شاهد أيضا

قرار المحكمة بخصوص قاتل زوج الفنانة ريم فكري

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء، صباح اليوم الإثنين 27 ماي، تأجيل جلسة محاكمة رضا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!